GuidePedia

0
فريد الأطرش " ملك العود "
ولد فريد الأطرش فى بلدة القريا بجبل الدروز عام 1910 وقد عانى كثيرا من حرمانه من  رؤية والده ومن اضطراره هو وأسرته إلى التنقل والسفر منذ صغرة ، وهروبه من سوريا إلى مصر مع والدته خوفاً من الفرنسيين لأنهم اعتزموا على اعتقاله هو وعائلته انتقاما لوطنية والده فهد الاطرش وعائلة الأطرش جميعها لأنهم قاتلوا ضد ظلم الفرنسيين فى جبل الدروز بسوريا . 

عاش فريد الأطرش في القاهرة مع والدته عالية المنذر وشقيقتة اسمهان وفؤاد  في حجرتين صغيرتين . التحق فريد بإحدى المدارس الفرنسية فى مصر حيث اضطرت والدته لتغيير اسمها واسم العائلة الي كوسا مما جعله مصدر سخرية من زملاءه بالمدرسه . وفى يوم من الايام زار المدرسة هنري هوواين فأعجب بصوت فريد وراح يشيد بعائلتة أمام أحد الأساتذة فتم طرد فريد من المدرسة. 

ثم التحق بعدها بمدرسة البطريركية للروم الكاثوليك.ثم بعد ذلك نفذ المال الذي كان بحوزة والدته وايضا انقطعت أخبار والده ، وهذا ماجعل والدته تتجه إلى الغناء فى النوادى . وافقاها فريد وفؤاد على هذا بشرط أنهم يرافقها اينما ذهبت . حرصت والدة فريد الأطرش  على بقاء فريد في المدرسة ولكن زكي باشا أوصى مصطفى رضا بأن يدخله معهد الموسيقى. 

وبالفعل تقدم لمعهد الموسيقى  وتم قبوله فأحس وكأنه ولد من جديد وإلى جانب دراسته بالمعهد فقد عمل ببيع القماش وايضا توزيع الإعلانات لكى يساعد عائلته على المعيشة .  وبعد عام بدأ فريد فى البحث عن نافذة فنية ينطلق من خلالها وبالفعل التقى لفريد غصن وإبراهيم حمودة وعزف فى فرقتهم على العود تلبيه منه لطلبهم أقام زكي باشا حفلة لكى تعود ارباحها إلى الثوار وغنى فيها فريد اغنية وطنية ونجحت نجاحا باهراً وكانت هى اولى ثمار نجاحة.

 ثم ذهب إلى بديعة مصابني التي ألحقته مع مجموعة المغنين كفريق جماعى ولكنة أقنعها أخيراً بأن يغنى بمفردة  ولكن عمله لم يجلب إليه المال وسريعا ما تدهورت ظروفة المادية بدأ فريد العمل في محطة شتال الأهلية حتى تقرر بعدها امتحانه في المعهد ولكن ولسوء حظه أصيب فريد بزكام  قبل امتحان أمام اللجنة بقليل وأصرت اللجنة على عدم تأجيل امتحانة  ولسؤ حظة لم تكن النتيجة لصالحة وكان هذا هو المتوقع وتم فصلة من المعهد. 

عرض علية مدحت عاصم العزف على العود فى الإذاعة مرة فى الاسبوع فاستشاره فريد  بخصوص الغناء وبالأخص بعد فشلة أمام اللجنة فى المعهد فوافق مدحت بشرط أن يكون غناءه أمام اللجنة التى سبق وفشل أمامها  فغنى فريد اغنية الليالى والموال ونجح بالفعل أمام اللجنة التى شهدت فشله سابقا وبدأ فى تسجيل اغانية المستقلة وسجل بعدها اولى اغانية" ياريتنى طير لاطير حواليك " 

هذه الاغنية من كلمات وألحان الملحن الفلسطينى يحيي اللبابيدى وبعدها اصبح يغنى فى الاذاعة مرتين فى الأسبوع ولكن اجرة كان قليلاً جدا .اشترك الفنان والموسيقار فريد الأطرش في 31 فيلما سينمائيا وكانت كل هذه الأفلام هو بطلها جميعها وقد أنتجت كل هذه  الأفلام من عام  1941 حتى عام  1975.

من أشهر هذه الأفلام والذي جنى أرباحا كثيرة هو فيلم  "حبيب العمر "  لأنه كان يمثل قصة حب حقيقية بالفعل . وبعدها فيلم " عهد الهوى " وبعدها " حكاية العمر كله " يلية فيلم "  ودعت حبك " ثم فيلم " رسالة من امرأة مجهولة " كان الفنان والموسيقار فريد الاطرش انسان محب وعطوف على الجميع وساعد الكثير من بطلات اعمالة كالفنانة صباح ولبنى عبد العزيز وغيرهم من الفنانات .  

ومن هؤلاء النجمات من تذكر له الجميل كالفنانه لبنى عبد العزيز حينما كانت تخرج وتصرح للصحف والمجلات عن وقوف فريد بجانبها ومساعدته لها ولم تخشي من احد اما صباح فقال عنها فريد لم تعطينى حقى ولم تذكر لى الجميل بوقوفى بجوارها هكذا كما فعلت معها الفنانة رولا حينما بخثت بحق صباح فى الوقوف بجوارها فى اول مشوارها .

كتب المؤلفون والباحثون عشرات الكتب التى تناولت حياة فريد الأطرش الفنية والاجتماعية والعاطفية وكل مايخصة وحدث بحياتة .  ومن ضمن هذه الكتب :-
  • فريد الأطرش قصة حياته ومختارات من أغانيه - لسعيد الهيري.
  • فريد الأطرش بين الفن والحياة - لسعيد الجزائري.
  • أول همسه (آلام وأنغام فريد الأطرش)  لسعود بن عبد العزيز القويعي 
  • أسمهان (ملهاة الحقيقة ومأساة اللغز) لسعود بن عبد العزيزالقويعي 
  • موسيقار الازمان (الأعمال الكاملة) لسعود بن عبد العزيزالقويعي 
  • فريد الاطرش العالمي نابغة عصره  -  د. مهندس محمود الاحمديه 
  • فريد الأطرش- دار الآفاق - بيروت. 
  • لحن الخلود فريد الأطرش- دار الآفاق الجديدة. 
  • مذكرات فريد الأطرش. دار العودة، بيروت.
  • فريد الأطرش. دار مكتبة الهلال - بيروت. 
  • النصوص الكاملة لأغاني فريد الأطرش. أبو العلا أحمد عبد الفتاح. دار التفكير، القاهرة.
  • فريد الأطرش بين الفن والحياة. لجنة من أصدقاء الفنان الراحل. دار المعارف، القاهرة.
  • فريد الأطرش نحو الخلود. مركز الحضارة العربية، القاهرة. 
  • ديوان فريد الأطرش، القسم الأول والثاني. دار الشرق العربي، حلب. 
  • ديوان فريد الأطرش، القسم الأول والثاني. دار الشرق العربي، القاهرة. 
  • الموسيقار الكبير فريد الأطرش. نبذة عن حياته. مجموعة أغانيه. منشورات مكتبة التعاون، بيروت.

فريد الأطرش " ملك العود "

غنى فريد الأطرش كلمات من شعراء عصره أشهرهم هؤلاء الشعراء

  1. أيمن الهيرى
  2.  بديع خيري
  3. بيرم التونسي
  4. أنور عبد الله
  5. اونلاين تى فى
  6. أمين صدقي
  7. إسماعيل الحبروك
  8. أحمد منصور
  9. توفيق بركات
  10. أحمد شفيق كامل
  11.  أحمد رامي 
  12. أحمد خميس
  13. أحمد بدرخان 
  14. حسين السيد
  15. خالد الفيصل
  16. شريفة فتحي
  17. عبد العزيز سلام
  18. صالح جودت
  19. كامل الشناوي
  20. مأمون الشناوي
  21. فتحي قورة
  22. مدحت عاصم
  23. عبد الجليل وهبة
  24. ميشال طعمة
  25. يوسف بدروس
  26. يحيى اللبابيدي
  27. حسين شفيق المصري
  28. مرسي جميل عزيز
  29. أبو السعود الإبياري
  30. محمد حلمي حكيم
  31. محمود فهمي إبراهيم
  32. الأخطل الصغير (بشارة الخوري)

 لم يكن فريد مغنى وعازف فقط بل كان ملحن لكثير من الفنانين والفنانات العرب ومن أشهرهم 

  1. أسمهان
  2. سميرة توفيق
  3. تحية كاريوكا
  4. إسماعيل ياسين
  5. ثريا حلمي 
  6. سيد سليمان
  7. شادية
  8. فايزة احمد
  9. صباح
  10. سامية جمال
  11. عصمت عبدالعليم
  12. فتحية احمد
  13. ليلى الجزائرية
  14. نادية جمال
  15. مها صبرى
  16. دلال الشمالى
  17. وديع صافى
  18. عصام رجى
  19. نادية فهمى
  20. نور الهدى
  21. وردة الجزائرية
  22. محرم فؤاد
  23. فهد بلان
  24. نازك
  25. طروب

حياة فريد الأطرش الشخصية

لم يستطيع تحميل حياتة والعمل بشكل جيد دون وجود صديقةٍ حميمة فى حياتة رافضًا فكرة الزواج بحجة أنّ الزواج يقتل الفن، مما جعلة كسر قلوب كثيراً من بطلات أفلامه. فقد قام فريد في مراحل حياته الأخيرة والتي عاشها ببذخٍ  وبعد أن امتلك بيتا في القاهرة وكذلك فى بيروت باتخاذ قرارٍا بالزواج اخيرا ، تقدّم للفنانة المصرية شادية، وايضا لفنانةٍ لبنانية، لكنّه رجع فى  رأيه في آخر لحظة في كل مرة ، وكان عذرة وسببة الوحيد هو مرضه ومن خوفه من أن يتركهن أرامل   

رحيل " موسيقار الأزمان " فريد الأطرش

كان فى حياة الفنان فريد العديد من العادات الجميلة وأيضا عادات سيئة وغير مرغوب فيها   فكان معتاد على لعب القمار  وهذه من ضمن  العادات السيئة لانة ادمنة  حتى عود نفسه على الإقلاع عنه ،  أيضا احب  الخيل وفى يوماً ما وهو  في ميدان السباق راهن على حصان وكسب الجائزة. 

وذلك فى نفس الوقت الذى علم فيه بوفاة أخته أسمهان أو " امال الاطرش" في حادث سيارة فسبب له موت أخته أثرا في قلبه ومأساه عاشها وخيل إليه أن القمار هو الحل . تعرض فريد إلى ذبحة صدرية حاده وقضى معظم وقته فى غرفته طريح الفراش ، تسليته الوحيدة كانت المكالمات التليفونية مع بعض الأصدقاء وأيضا قراءة المجلات .

تخيل بعدها ان علاجه هو العمل وبينما كان يعمل ويجد في عمله سقط مرة أخرى طريح الفراش واعتبر الأطباء أن سقطته هذه المرة هى نهايتة . ولكن في نفس الليلة أراد فريد دخول الحمام فسقط للمرة الثالثة واقترب من  النهاية فطلب منه الأطباء الراحة والرحمة لنفسه من كل هذا المجهود لأن قلبه لا يتحمل  

ولكن وبعد وقت ليس بكثير وبعد رحلة علاج توفي فريد في مستشفى الحايك في بيروت وذلك بسبب أزمة قلبية وكان ذلك عام 1974 وعن عمر يناهز الستين عاما تاركاً فيلما بدأ فى تصويره ولم ينتهى منه .

إرسال تعليق

 
Top