GuidePedia

0
قصر البارون (قصر البارون إمبان )
بعد سنوات من افتتاح قناة السويس فى أواخر القرن التاسع عشر استقرت على شاطئ القناة سفينة ضخمة يقال انها قادمة من بلاد الهند وكان على متنها مليونير بلجيكي الاصل اسمة إدوارد إمبان .بدأ بناء القصر في عام 1906م وافتتح في عام 1911م. منذ الخمسينات ومع تناقل ملكية القصر بدأ القصر يتعرض للإهمال حتى قامت الحكومة المصرية بشرائه في عام 2005 لقيمته الأثرية والمعمارية، وبدأت وزارة الآثار المصرية أعمال ترميمه في عام 2017 والتي انتهت بافتتاحه في عام 2020. يقع القصر حالياً في قلب منطقة مصر الجديدة بالقاهرة .


ادوارد امبان هو المهندس الماهر المتميز الذى أنشأ مترو باريس ولقد منحة ملك فرنسا لقب البارون علي مجهوداته المتميزة في إنشاء المترو.ادوار امبان كان من الشخصيات الطموحة لم يقتصر علي وظيفة مهندس وانما كان ذو عقلية اقتصادية فاذه حيث أقام في بلدة الكثير من المشروعات التي جلبت علية الكثير والكثير من الاموال
كان يعد امبان من الأثرياء وكانت هوايته وعشقه للسفر والترحال دائما فقد سافر لمعظم بلدان العالم سافر لأمريكا والبرازيل والهند والمكسيك وأفريقيا حيث أقام مشروعات كثيرة في الكونغو وحقق منها ثروة هائلة .
قصر البارون (قصر البارون إمبان )
ولكن برغم سفرة لمعظم بلدان العالم الا انه احب مصر جدا بلد الحضارة والجمال واراد ان يعيش فيها فبحث امبان عن مكان يكون مقر إقامة له والغريب في الأمر هو اختيار المكان فقد اختار المكان في الصحراء بالقرب من القاهرة
ولكن البارون امبان كانت له وجهة نظر أخرى اختيارة للمكان كان لصفاء جوة ونقاءه ولقربه أيضا من قناة السويس فكان امبان يرى في هذا المكان مالم يرى أحد وذلك بسبب رؤيته المستقبلية لهذا المكان .

عندما اختار امبان المكان الذى سيعيش فية وهو الطريق الصحراوي شرق القاهرة ففكر كثيرا في شكل الطراز المعمارى الذى سيشيد به هذا المكان الذى سيعيش فية والبارون امبان كان مهتما بفن العمارة ولذلك فقد قرر أن يقيم قصرا لا يوجد مثله في العالم 
وظل المليونير البلجيكي الأصل يبحث كثيرا علي الطراز المعماري الذى يشيد به القصر حتي عثر علية داخل أحد المعارض الفنية في فرنسا وجد امبان تصميم لقصر غاية فى الجمال صممه فنان فرنسي يدعى " الكسندر مارسيل " كان التصميم رائع الجمال في فن العمارة .
قصر البارون (قصر البارون إمبان )
وعندما كان البارون يفكر بشكل الطراز الذى سيبني به هذا القصر تذكر موقفا أثناء إقامته فى الهند انة مرض بمرض شديد الخطورة وكان موته شئ مؤكد ولكن الهنود اهتموا به واعتنوا بصحته وانقذوه من الموت وتذكر امبان القرار الذى اتخذه حينها بأن أول قصر جديدا سيشيده سيكون علي الطراز الهندى وذلك رد جميل منه لاصحاب هذه البلد .

وبالفعل اشترى البارون التصميم من " الكسندر مارسيل " دون تردد أو تفكير وذهب علي الفور إلى القاهرة وسلم التصميم لكبار المهندسين من بلجيكا وإيطاليا ليبدءوا فى بناء القصر فى المكان الذى حدده لهم البارون امبان وفعلا بنى القصر وظهرت التحفة الفنية فائقة الجمال قصر فخم رائع الجمال .
قصر البارون (قصر البارون إمبان )
 الشرفات يوضع عليها تماثيل علي شكل افيال والقصر مكون من طابقين وملحق صغير بالقرب منه وفي الاعلى قبة كبيرة وعلى الجدران تماثيل لراقصات من الهند وإفيال عند النوافذ وفرسان بالسيوف وحيوانات على جدران القصر ويوجد به برج يدور علي قاعدة متحركة دورة كامله كل ساعة حتي يرى الجالس علية كل ما حوله من جميع الاتجاهات ولقد استغرق بناء هذا القصر خمس سنوات تقريبا وتم انشاء القصر حيث لا تغيب الشمس عنه ابدا .

وقد شاعت الأقاويل حول القصر بأنه ملئ بالاشباح وان يوجد بة اشباح تظل تنقل وتحرك في أساس المنزل طول الليل واضواءه تضئ وحدها في الساحة الخلفية للقصر وتنطفئ وحدها ايضا حتي صدق الجميع هذا الكلام وقد ذيع هذا الكلام عن القصر لمدة أكثر من مائة عام فلقب البيت "ببيت الاشباح " 

ويوجد بهذا البيت غرفة تسمي الغرفة المسحوره وهي غرفة ببدروم القصر والغرفة تفتح أبوابها علي مدخل سرداب طويل ممتد لكنيسة البازيليك وهي التي دفن فيها البارون امبان بعد مماته .وكان للبارون امبان اخت هي البارونة هيلانة وهي التي قتلت في غرفتها مما ساعد هذا ايضا علي تداول قصص الاشباح فقد سقطت البارونة هيلانة من شرفة غرفتها في نفس الوقت الذى كان يدور البارون امبان ببرج القصر ناحية الجنوب وعندما اصطنت لصراخ اخته وهي تسقط فز وقام من علي الكرسي علي الفور وهذا هو الأمر الذي جعل القاعدة توقفت عن الدوران حتي الآن .
قصر البارون (قصر البارون إمبان )
وهذا ما جعل القصص تشير إلى أن روح البارونة "هيلانة"غضبت من تأخر البارون فى الوصول إلي أخته وانقاذها وهذا يدل علي عدم قبول روح أخته الاعتذار وهذا الذي أدخله. فى مرحلة اكتئاب أدت لوفاته. وظلت القصص والحكايات تحكى عن قصر البارون من سكنه الاشباح داخلة وما يؤكد أن الأمر ذاع سيطة ولم يقتصر علي مصر فقط وانما وصل سيطة الي بلاد الغرب حيث عرضت شركات الانتاج الاجنبية مبالغ هائلة مقابل تصوير بعض المشاهد داخل القصر وكانت هذه المشاهد مشاهد لافلام رعب ومازال حتى الان تقال القصص والحكايات عن قصر البارون امبان.

إرسال تعليق

 
Top